الجرنافه

زوٍآر منتدآنآ الفلْتۃ وٍالمنتآز ,

حَبيييتْ أقوٍل لكمْ , كلممُمۃ رآإسً , هبآلنآ غييٌرْ أن تسآنكمْ تدروٍنْ ,

أييۃ وٍشسمۃ , ترآإ مآنحبْ الوٍشسمۃ ,

الأعضآإء المآصخييٌنْ , اللي ردوٍدهمْ [ مشكوٍر , يعطيك العآفيۃ ] , هذوٍليً همْ المآصخييٌنْ ,

إن تسآإنكْ منهم أمسسك البآبً لبىْ عوٍممركْ ,

يعني حآولْ تعطيْ مآعندكْ لوٍ سسطرْ ,

وبتسسذآإ , يكوٍن إنتهينآإ من شرطنآ الخوٍنفشآريً ,

أن تسآإنكْ مصممْ تصييٌير , خوٍينآإ




أرّعصْ هوٍنيآ

الجرنافه


    سينقضي رمضان بعد ايام

    شاطر
    avatar
    The king of romance

    عدد المساهمات : 15
    نقاط : 28
    التقييم : 1
    تاريخ التسجيل : 07/08/2010
    العمر : 27

    default سينقضي رمضان بعد ايام

    مُساهمة  The king of romance في الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 8:32 am

    آلسسلآم عليكم ورحــــمة الله وبـــركـــاته ]

    "
    "
    "








    سنودع رمضان بعد أيام قليلة و لا يدري أحد منا إن كان سيدرك رمضان المقبل أم لا


    هل لك أن تقف مع نفسك وقفة للحظة ..

    قبل أن ينتهى رمضان وينفض سوق الغفران و الرحمات..

    وقفة قبل أن يرحل عنا الشهر الحبيب وقد فاز فيه العاملون المخلصون وخسر فيه الغافلون

    قف مع نفسك .. اسألها .. حاسبها .. ماذا قدمت فى رمضان ؟ حافظت على القرآن ؟ خشعت لله رب العالمين ؟

    أين نظرت العين أفى كتاب الله أم نظرت إلى الحرام ؟.. أين كان القلب ؟ عند الله أم عند الطعام والشراب ؟

    قف وتأمل حالك .. اسال نفسك
    يا ترى لو مت الآن أين سأكون .. فى الجنة أم هى النار ؟ ياترى هل غفر لى فى رمضان ؟ أم خبت وخسرت ؟



    يا حسرة ذلك العبد .. ذلك العبد الخاسر الذى يأتيه موسم الخير فيتركه وتلامسه الرحمات فينزع نفسه منها .. ماذا فعلت فى رمضان ؟ كن صادقا مع نفسك لتنجو .. هل اغتنمت موسم الخير ؟ هل عرضت نفسك لنفحات الرحمة من الرحمن الرحيم ؟

    هاهى أيام الخير تمضى وترحل ..
    لقد نادى المنادى : ياباغى الخير أقبل ، يا باغى الشر أقصر ..

    وهاهو صوت المنادى بلهفة المحب لك أدْركْ أياما قد لا تعود لمثلها ، لم يبق من رمضان إلا العشر الأواخر .. لقد جعلها الله الفرصة الأخيرة لمن أفاق وأحب أن يغتنم من الخير والرحمة
    ستدمع الأعين .. وسنندم على مافرطنا في شهر رمضان المبارك

    بعد أيام
    ستنطفىء المصابيح

    وتنقطع التراويح

    ونرجع الى العادة

    ونفارق شهر العبادة
    ويذهب أهل الاجتهاد بأجر اجتهادهم في رمضان

    فيا ربح من عمل و فاز

    وياندامة من تكاسل وخسر
    سيندم كل من عصى الله سبحانه وتعالى

    سيندم من سمع الحرام

    ونظر الى الحرام

    نعم سيندم

    حينما تستيقظ فيه روح الإيمان و الطاعة

    واللوعة على فراق هذا الشهر دونما فائدة تذكر

    سيندم كل من سهر على المسلسلات و الأفلام

    ويبقى أهل الإيمان مرتفعين بإيمانهم وتقواهم
    ألا نجتهد في مابقي من أيام عل الله ان يعتقك من النار

    ألا نقر أن نمتنع عن نظر الحرام

    وقول الحرام وسماع الحرام


    والله سبحانه وتعالى سيعينك إذا علم منك الصدق

    والله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين





      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 6:25 am